العذراء مريم

السلام ايتها المنعم عليها الرب معاكى مباركة انتى بين النساء و ها انتى ستحبلين و تلدين ابنا و تسمينه يسوع و انه يكون عظيما و ابن العلى يدعى و يمنحه الرب الاله عرش داود ابيه فيملك على بيت يعقوب الى الابد و لن يكون لملكه نهاية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الرد على خمسة وسبعون سؤال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:04 pm

السؤال الأول : يعتقد الأرثوذكس أن الله سبحانه وتعالى قد أخذ جسد بشري وأتى بنفسه للعالم بينما نجد أن كاتب إنجيل يوحنا يقول : (( لأنه هكذا أحب الله العالم حتى بذل أبنه الوحيد )) [ 3 : 16 ] و قال يوحنا في رسالته الأولى : (( إن الله قد أرسل ابنه الوحيد إلى العالم لكي نحيا به )) [ 4 : 9 ]
ونحن نسأل : هل الله قد تجسد كما تزعمون وأتى بنفسه للعالم أم انه أرسل للعالم ابنه الوحيد كما تزعم النصوص؟ ومما لا شك فيه أن الراسل غير المرسل والباعث غير المبعوث . وهناك العديد من النصوص التي تنص على أن الله لم يتجسد وينزل ولكنه أرسل ابنه للعالم انظر الرسالة الأولى ليوحنا [ 4 : 14 ] .



و فى اول سؤال يحاول الكاتب بأسلوب ملتوى ان يبين للقراء ان الارثوذكس و الكاثوليك و البروتستانت مختلفين فى هذه المسألة الجوهرية متناسيا ان كل مسيحى يؤمن ان المسيح هو الله و انه ابن الله و انه الكلمة المتجسد بل و منتهى الافلاس فى اعمال العقل لشخص يدعى و يتفاخر انه لا اجابة على اى سؤال من اسألته.

الحقيقة ان ابن الله هو الله فقد اطلق عليه هذا اللفظ لأنه خرج من الله الاب

يو 8:42 فقال لهم يسوع لو كان الله اباكم لكنتم تحبونني لاني خرجت من قبل الله وأتيت.لاني لم آت من نفسي بل ذاك ارسلني.

يو 16:27 لان الآب نفسه يحبكم لانكم قد احببتموني وآمنتم اني من عند الله خرجت.

يو 16:28 خرجت من عند الآب وقد أتيت الى العالم وايضا اترك العالم واذهب الى الآب

يو 16:30 الآن نعلم انك عالم بكل شيء ولست تحتاج ان يسألك احد.لهذا نؤمن انك من الله خرجت.

يو 17:8 لان الكلام الذي اعطيتني قد اعطيتهم وهم قبلوا وعلموا يقينا اني خرجت من عندك وآمنوا انك انت ارسلتني.

فلأن الكلمة خرج من الاب كما تخرج كلمتك انت من فمك و كما تخرج الفكرة من العقل دعى ابن الله لأنه خرج منه.

و فى نفس الوقت هل يستطيع احد ان يفصل كلمتك عنك يا زميلى؟ام انك انت و كلمتك ذات واحدة و جوهر واحد فانت كلمتك و كلمتك انت فلا فرق بينكم فكذلك كلمة الله و الله فهم جوهر واحد و ذات واحدة فالكلمة هو نفسه الله.

اما عن مرسل السيد المسيح فهو الاب و ليس الله و فرق شاسع بين الاثنين فحين يقول المسيح الاب فهو يتكلم عن اقنوم الاب و ليس عن الجوهر الألهى ذلك لأنه هو نفسه الجوهر الألهى.

تقول لنا بالتأكيد المرسل غير الراسل و الباعث غير المبعوث و نقول لك نعم و نحن ايضا نقر بذلك فلا احد قال ان الاب هو الابن و لا احد قال ان الابن هو الاب فالارسال كان ارسال اقنومى ذاتى لم يخرج عن اطار الجوهر يا زميلى يو 7:29 انا اعرفه لاني منه وهو ارسلني فهذا الارسال لم يفصل فى الجوهر ولا فى الذات الواحدة و ايضا الاب ليس الابن اقنوميا و كان الارسال ارسال اقنومى ذاتى كما يقول لنا الكتاب المقدس مز 104:30 ترسل روحك فتخلق.وتجدد وجه الارض فهذا هو الارسال الذاتى الاقنومى الذى لا انفصال فيه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:04 pm

السؤال الثاني :
يؤمن النصارى بعدل الله وأنه إله عادل . . وقد ذكر كتابهم المقدس العقاب الذي شمل آدم وحواء والحية بعد قصة السقوط وهذا العقاب قد شملهم بالآتي :
( 1 ) أوجاع الحمل والولادة لحواء . [ تكوين 4 : 2 ]
( 2 ) دوام العداوة بين نسل المرأة والحية
( 3 ) لعنة التربة التي يعتمد عليها الإنسان في حياته على الأرض [ تكوين 3 : 17 - 19 ]
( 4 ) عقوبة الرب للحية التي أغوت حواء بأن جعلها تسعى على بطنها [ تكوين 3 : 14 ]
والسؤال المطروح هو : بما أن الله عادل . . وقد صالحنا بصلب المسيح المزعوم . . فلماذا لم تنتهي هذه العقوبات . .؟ لماذا ما زالت الحية تسعى على بطنها ؟ لماذا ما زالت المرأة تصاب بأوجاع الحمل والولادة ؟ لماذا لم تنتهي العداوة بين نسل المرأة والحية ؟
ألستم تقولون أن الله صالحنا بموت المسيح على الصليب فلماذا ما زالت المرأة تلد بالأوجاع - لدرجة أن البعض منهن يستخدمن المخدر من شدة الألم - ولماذا عقاب الاشتياق ما زال موجوداً منها ومن الرجل ؟ ولماذا ما زال عقاب الرب للحية بأن تمشي على بطنها مستمراً ( تكوين 3 : 14 ) ؟؟!
أين هو عدل الله بحسب إيمانكم ؟؟ ونلاحظ أيضا أن الله أعطى عقوبة لآدم " بعرق وجهك تأكل خبزاً .. ملعونة الأرض بسببك . بالتعب تأكل منها " (تك 3: 19،17) فإذا كانت قصة الخلاص المسيحية هي حقيقة فلماذا ما تزال هذه العقوبات قائمة ؟! أم أنها باقية للذكرى كما قال البابا شنودة في إحدى كتاباته ؟!!!
هل من عدل الله بعد أن خلصنا المسيح وصالحنا أن يُبقي هذه العقوبات ؟


العقاب الدنيوى و العقاب الأبدى فكان على أدم و حواء العقاب الأبدى و الذى حذرهم الله منهم قائلا ( لانك يوم تأكل منها موتا تموت) و هذا هو العقاب الأبدى المفروض على أدم و حواء و بنيهم بعد الأكل من الشجرة الا و هو الموت الروحى اى الانفصال عن الله الى الابد بسبب خطيتهم فالله يكره الخطية.

إن قداسة الله هي قداسة مطلقة ليس فيها ذرة واحدة من النجاسة. يقول الوحي: «هذا هو الخبر الذي سمعناه منه، ونخبركم به: أن الله نور وليس فيه ظلمة البتة» (1يوحنا1: 5). ويقول النبي حبقوق في العهد القديم: «أ لست أنت منذ الأزل يا رب إلهي قدوسي.. عيناك أطهر من أن تنظرا الشر، ولا تستطيع النظر إلى الجور؟» (حبقوق1: 12،13). ويعوزنا الوقت والإدراك حقاً لنفهم شيئاً عن تلك القداسة التي ليس لها نظير على الإطلاق. فيقول له موسى في الترنيمة الأولى المسجلة في الكتاب «من مثلك... يا رب؟ من مثلك معتزّاً في القداسة، مخوفاً بالتسابيح، صانعاً عجائب» (خروج15: 11)، ويقول الرب نفسه في العهد القديم: «فبمن تشبهونني فأساوية يقول القدوس» (إشعياء40: 25). ويقول الرائي في سفر الرؤيا: «من لا يخافك يا رب ويمجد اسمك، لأنك وحدك قدوس؟» (رؤيا15: 4).

عندما ظهر الرب لموسى بلهيب نار من وسط عليقة، ومال موسى لينظر هذا المنظر العظيم، لماذا لا تحترق العليقة، فإن الرب ناداه من وسط العليقة قائلاً: «موسى موسى.. لا تقترب إلى ههنا. اخلع حذاءك من رجليك، لأن الموضع الذي أنت واقف عليه أرض مقدسة» (خروج3: 2-5). حقاً إنه كما أعلن الوحي المقدس عن الله: «إن إلهنا نار آكلة» (عبرانيين12: 29). وعليه فإن أولئك الواهمين، الذين نظراً لشر قلوبهم، يقللون من مستوى قداسة الله ليتناسب مع مستوى أخلاقياتهم وطبائعهم، سيكتشفون، بعد فوات الأوان، أن إبليس - ذاك القتّال للناس من البدء - قد خدعهم. وعندها ستنطبق عليهم كلمات الوحي «اسمعوا أيها البعيدون ما صنعت، واعرفوا أيها القريبون بطشي. ارتعب في صهيون الخطاة، أخذت الرعدة المنافقين. من منا يسكن في نار آكلة؟ من منا يسكن في وقائد أبدية؟!» (إشعياء33: 13،14).

كان هذا هو العقاب الأبدى لأدم و حواء و لكن بطبيعة الحال فأن لكل خطأ جزاؤه على الارض و فى الاخرة فلا يوجد انسان يسرق على الارض فيعاقب فى الاخرة فقط ولا يعاقب فى الدنيا فهذا هو الطبيعى و لكن لأن الله رحيم و عادل ولا تجور رحمته على عدله و قداسته رضى ان يتجسد ليموت فداء عن البشر و ذلك ليخلصهم من العقاب الأبدى الذى جاء نتيجة خطيتهم و هذا هو الذى تحمله المسيح بدلا عنا ليس العقاب الدنيوى و انما العقاب الأخروى و لكن ترك هذا العقاب الاخروى على بنى البشر ليتذكروا دائما خطيتهم و ليس كما حرفت و استهزأت زميلنا الكاتب عن قول قداسة البابا فقد ترك ليتذكر بنى البشر جميعا خطيتهم و ايضا ليتذكروا فداء المسيح المحب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:05 pm

السؤال الثالث : هل الله ينقض عهده أم لا ينقض عهده ؟
مزمور89 عدد34: لا انقض عهدي ولا اغيّر ما خرج من شفتيّ. (SVD)
هذا هو الطبيعي وهذا هو المقبول في صفات الله سبحانه وتعالى أن الله ليس بناقض للعهد كما في المزمور 89 عدد34 وهو كلام الله لداوود ولكننا نجد أن الرب نقض عهده في موضع آخر فانظر ماذا يقول في زكريا الإصحاح 11 عدد10-11
زكريا11 عدد10: فأخذت عصاي نعمة وقصفتها لانقض عهدي الذي قطعته مع كل الأسباط. (11) فنقض في ذلك اليوم وهكذا علم أذل الغنم المنتظرون لي إنها كلمة الرب. (SVD)

لنرى ماذا يقول لنا الكتاب المقدس و من المتكلم اساسا فى هذا النص و لنبدأ من العدد الرابع

4 هكذا قال الرب الهي ارع غنم الذبح5 الذين يذبحهم مالكوهم ولا يأثمون وبائعوهم يقولون مبارك الرب قد استغنيت.ورعاتهم لا يشفقون عليهم.6 لاني لا اشفق بعد على سكان الارض يقول الرب بل هانذا مسلّم الانسان كل رجل ليد قريبه وليد ملكه فيضربون الارض ولا انقذ من يدهم7 فرعيت غنم الذبح.لكنهم اذل الغنم.واخذت لنفسي عصوين فسميت الواحدة نعمة وسميت الاخرى حبالا ورعيت الغنم.8 وابدت الرعاة الثلاثة في شهر واحد وضاقت نفسي بهم وكرهتني ايضا نفسهم.9 فقلت لا ارعاكم.من يمت فليمت ومن يبد فليبد والبقية فلياكل بعضها لحم بعض10 فاخذت عصاي نعمة وقصفتها لانقض عهدي الذي قطعته مع كل الاسباط.

حقا يا زميلى لا اعرف بما اصفك هل بالعمى و الجهل ام بالتدليس؟فالمتكلم هنا يا زميلى هو زكريا بن برخيا نبى الله و ليس ربنا و ألهنا يهوة القدير له وحده الكمال و القدرة المطلقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:05 pm

السؤال الرابع :
لقد ادعى بولس مؤسس المسيحية المحرفة بأن أجرة الخطية الموت ، فإذا كانت أجرة الخطية الموت فلماذا لم يمت إبليس المتسبب الرئيسي للخطية والذي هو صاحب كل خطية في العالم ؟ نريد إجابة مقنعة بحسب عدل الله الذي تدعونه .





يقول الكتاب المقدس

رؤ 20:10 وابليس الذي كان يضلّهم طرح في بحيرة النار والكبريت حيث الوحش والنبي الكذاب وسيعذبون نهارا وليلا الى ابد الآبدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:05 pm

السؤال السادس : هل قال المسيح لتلاميذه وأتباعه، إنه يتكون من جزء لاهوتي وجزء ناسوتي؟

وأنه إله كامل وإنسان كامل ؟ نطالب النصارى بالأدلة النقلية من الكتاب المقدس على لسان المسيح التي تثبت ذلك .
وإذا كان المسيح إنسان كامل فهل يعني هذا انه يشتهي النساء كأي إنسان كامل وان قضيبه الذكري ينتصب كأي إنسان كامل ؟!
كيف شرحها لهم؟



أيهم أصدق؟ان يقول ام يفعل؟ان يقول انا انسان كامل و أله كامل ام يؤكد فعليا انه انسان كامل و أله كامل؟

ان كنت تأخذ بالاقوال فأذهب اعبد بهاء الله معبود البهائيين فهو قال لهم انا الله و لكن ان كنت بالفعل تريد ان تعرف و تتأكد فعليك ان تطلب افعال لا اقوال فما أسهل الكلام.

يسوع المسيح أكد لأتباعه انه هو الله فقال لفيلبس

يو 14:10 ألست تؤمن اني انا في الآب والآب فيّ.الكلام الذي اكلمكم به لست اتكلم به من نفسي لكن الآب الحال فيّ هو يعمل الاعمال.

و قال تلميذه يوحنا الحبيب عنه

يو 1:1 في البدء كان الكلمة والكلمة كان عند الله وكان الكلمة الله.

ثم اكد على حقيقة تجسده فقال

يو 1:14 والكلمة صار جسدا وحلّ بيننا ورأينا مجده مجدا كما لوحيد من الآب مملوءا نعمة وحقا.

و أمن بطرس انه هو المسيح ابن الله

مت 16:16 فاجاب سمعان بطرس وقال انت هو المسيح ابن الله الحي.

و كل جموع التلاميذ أمنوا انه هو الله فسجدوا له قبل صعوده

لو 24:52 فسجدوا (التلاميذ) له ورجعوا الى اورشليم بفرح عظيم.

و لتتأكد ان السجود فى العهد الجديد هو عبادة اقرأ ماذا فعل بطرس حين سجد له كرنيليوس

اع 10:26 فاقامه بطرس قائلا قم انا ايضا انسان.

فالسجود لا يكون لأنسان بل لله فقط

و لنتأكد بالفعل من هذه الاقوال فمعجزات السيد المسيح خير دليل

حينما كان التلاميذ فى البحر و السيد نائم اقاموه فأنتهر البحر قائلا

مر 4:39 فقام وانتهر الريح وقال للبحر اسكت.ابكم.فسكنت الريح وصار هدوء عظيم.

فمن هو هذا الذى له هذا السلطان و القدرة حتى على الظواهر الطبيعية غير الله وحده خالقها؟

و لنتأكد اكثر من هذا السلطان العظيم نقرأ رد فعل التلاميذ فى العدد 41 (فخافوا خوفا عظيما وقالوا بعضهم لبعض من هو هذا.فان الريح ايضا والبحر يطيعانه)

فهل مازال هناك شك فى ألوهيته الكاملة؟؟؟

و عن انسانيته الكاملة نقرأ

يو 8:40 ولكنكم الآن تطلبون ان تقتلوني وانا انسان قد كلمكم بالحق الذي سمعه من الله.هذا لم يعمله ابراهيم.

اع 2:22 ايها الرجال الاسرائيليون اسمعوا هذه الاقوال.يسوع الناصري رجل قد تبرهن لكم من قبل الله بقوات وعجائب وآيات صنعها الله بيده في وسطكم كما انتم ايضا تعلمون.

و ردا على ما ذكرته من قلة حياء نعرف لك الانسان الكامل فيبدو انك نسيت ان هذا الانسان يكون ناقص حين يفعل هذا اما الانسان الكامل فهو الذى بلا خطية و لا عيب فيه و يقول الكتاب المقدس:

1بط 2:22 الذي لم يفعل خطية ولا وجد في فمه مكر

و هو تحدى قائلا

يو 8:46 من منكم يبكّتني على خطية

فهذا الانسان يسوع هو الوحيد الذى بلا خطية ولا صالح غيره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:05 pm

السؤال السابع : هل أنجبت ميكال بنت شاول أم لا ?

(وَلَمْ تُنْجِبْ مِيكَالُ بِنْتُ شَاوُلَ وَلَداً إِلَى يَوْمِ مَوْتِهَا( [صموئيل الثاني 6 عدد23].
نفهم من النص السابق أنها لم تنجب أبداً حتى يوم مولدها , لكن نجد العكس في النص التالي :
(فَأَخَذَ الْمَلِكُ، أَرْمُونِيَ وَمَفِبيُوشَثَ ابْنَيْ رِصْفَةَ ابْنَةِ أَيَّةَ اللَّذَيْنِ وَلَدَتْهُمَا لِشَاوُلَ، وَأَبْنَاءَ مِيكَالَ ابْنَةِ شَاوُلَ الْخَمْسَةَ الَّذِينَ أَنْجَبَتْهُمْ لِعَدْرِيئِيلَ ابْنِ بَرْزِلاَيَ الْمَحُولِيِّ [صموئيل الثاني 21 عدد 8].
فهل أنجبت ميكال بنت شاول أم لم تنجب ؟ نريد إجابة أيها العقلاء .



لا يا زميلنا ميكال ابنة شاول لم تنجب

(1) ماتت مَيْرب زوجة عدريئيل المحولي، فتزوَّج عدريئيل شقيقتها ميكال بعد أن طلقها داود

(2) يكون الأولاد الخمسة من نسل ميرب، ولما ماتت ربَّتهم خالتهم ميكال، فيكونون بنيها بالتربية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:06 pm

السؤال التاسع : هل الرب يتراجع عن كلامه ؟ ولا يوفي بوعده ؟


إرميا33 عدد17: لأنه هكذا قال الرب.لا ينقطع لداود إنسان يجلس على كرسي بيت إسرائيل. (SVD)

ما نفهمه من النص السابق في ارميا 33 عدد17 هو على كلام النبي ارميا أنه لا ينقطع نسل داود من الملوك الجالسين على كرسي حكم إسرائيل ولكن لنراجع سفر ارميا الإصحاح 33 عدد21 كما يلي :

إرميا33 عدد21: فان عهدي أيضا مع داود عبدي ينقض فلا يكون له ابن مالكا على كرسيه ومع اللاويين الكهنة خادمي. (SVD)
فنجد أن الرب ينقض عهده مع داوود فلا يكون لداود إبن يحكم على شعب إسرائيل كما قال من قبل .لن أطيل في التعليق على هذه التناقضات ولكن ليس أمامنا هنا إلا اختياران لا ثالث لهما :
أولاً هو كذب أحد الخبرين , ثانياً كذب الخبرين معاً .ولك الاختيار

قمة الكذب و قمة التدليس و قمة اقتطاع النصوص

17 لانه هكذا قال الرب.لا ينقطع لداود انسان يجلس على كرسي بيت اسرائيل.18 ولا ينقطع للكهنة اللاويين انسان من امامي يصعد محرقة ويحرق تقدمة ويهيئ ذبيحة كل الايام19 ثم صارت كلمة الرب الى ارميا قائلة.20 هكذا قال الرب.ان نقضتم عهدي مع النهار وعهدي مع الليل حتى لا يكون نهار ولا ليل في وقتهما21 فان عهدي ايضا مع داود عبدي ينقض فلا يكون له ابن مالكا على كرسيه ومع اللاويين الكهنة خادمي.

اعتقد ان الجملة الشرطية واضحة جدا ففيها سؤال الشرط و جواب الشرط واضحين فهذا هو ما يقوله الرب انهم اذا نقضوا عهده مع النهار و عهده مع الليل حتى لا يكون النهار و الليل فى موعدهما ففى هذه الحالة سينقض عهده مع داود و بنيه و بالطبع فأن هذا مستحيل ان يقدر بشرا على تغيير موعد النهار و الليل و بالتالى فأن عهد الرب مع داود ايضا مستحيل ان ينقض و قد تم بالفعل منذ ملك داود و الى احتلال الرومان الى ارض اسرائيل فكان اول ملكا اجنبيا على ارض اسرائيل هو هيرودس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:06 pm

السؤال الحادي عشر : هل يستطيع الإنسان رؤية الله ؟؟؟

على حسب كلام يوحنا 1/18 الله لم يره أحد أبداً اقرأ :
يوحنا 1 عدد18: الله لم يره احد قط.الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر (SVD)
لكننا نجد عكس ذلك كما يلي :
موسى رأى الله وجهاً لوجه: خروج 33 عدد11: ويكلم الرب موسى وجها لوجه كما يكلم الرجل صاحبه.وإذا رجع موسى إلى المحلّة كان خادمه يشوع بن نون الغلام لا يبرح من داخل الخيمة (SVD)

وأيوب رأى الله بعينه :أيوب42 عدد 5: بسمع الأذن قد سمعت عنك والآن رأتك عيني. (SVD)

وداود رأى الله في قدسه :مزمور63 عدد2: لكي أبصر قوتك ومجدك كما قد رأيتك في قدسك. (SVD)

وإبراهيم رأى الله عندما ظهر الله له :أعمال7 عدد2: فقال أيها الرجال الإخوة والآباء اسمعوا.ظهر اله المجد لأبينا إبراهيم وهو في ما بين النهرين قبلما سكن في حاران (SVD)
ونعيد السؤال كالمعتاد , هل الله رآه أحد غير الابن أم لم يراه أحد ؟ رجاً ادعم إجابتك بنصوص الكتاب المقدس



يو 1:18 الله لم يره احد قط.الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب هو خبّر

نعم الله الاب لم يره احد قط و انما الابن الوحيد الجنس (كما جاء فى الاصل اليونانى) هو الذى خبر و هذا هو اجماع الاباء و علماء المسيحية على ان كل ظهورات الله فى العهد القديم كانت للأبن

و عن رؤية موسى الى الله فهو نفسه يفسرلها لنا فى سفر العدد الاصحاح 12 و العدد 8 (فما الى فم وعيانا اتكلم معه لا بالالغاز.وشبه الرب يعاين) فهو رأى شبه الرب بالعيان و أكد الله على انه لا يستطيع ان يرى وجه الرب فقال (لا تقدر ان ترى وجهي.لان الانسان لا يراني ويعيش) خر33:20 فهو لم يعاين الله وجها لوجه بل شبه الرب وجها لوجه

و عن كل ظهورات الله فى العهد القديم يقول ابائنا القديسيين

آخرون كثيرون قد أبصروا الله، فما غرض يوحنا من قوله: "الله لم يره أحد قط"؟ غرض يوحنا هنا هو: أن تلك المعاينات كانت مناسبة لنزول الله وظهوره، وليست مناسبة لجوهره، لأنهم لو كانوا قد أبصروا طبيعة الله بعينها لما كانوا أبصروها، لأن طبيعته بسيطة مستحيل أن تكون ذات شكل، فطبيعة الله لا تجلس ولا تقوم ولا تمشي، لأن هذه كلها خواص أجسام.
يعلن القديس يوحنا أن كل هذه كانت أمثلة عن تنازله وليست رؤية الجوهر ذاته.

القديس يوحنا الذهبي الفم

* رب قائل يعترض: إن كان جوهر اللاهوت لا يقع تحت الحواس، فلماذا نتحدث في هذه الأمور؟
نعم، هل لأني لا أستطيع أن أشرب النهر كله يكون هذا سببًا في ألا أستقي منه باعتدال قدر ما يناسبني؟!
هل لأن عيني تعجزان عن استيعاب أشعة الشمس في كمالها لا أنظر إليها قدر ما احتاج؟!
وإذا دخلت حديقة عظيمة ولم أقدر أن آكل كل ثمارها هل تريد مني أن أخرج منها جائعًا؟!
إذن لأسبح اللٌه خالقنا وأمجده، إذ وُهبت لنا وصية إلهية تقول: "كل نسمة فلتسبح الرب" (مز 6:5).
إنني أسعى الآن لأقوم بتمجيده دون أن أصفه، عالمًا أنه بالرغم من عجزي عن القيام بتمجيده حسبما يستحق، لكن حتى هذا السعي هو من الأعمال التقوية. ويشجع الرب يسوع ضعفي بقوله: "اللٌه لم يره أحد في أي زمان".

* يستحيل علينا أن نتطلع إلى اللٌه بأعين بشرية، لأن غير الجسدي لا يقع تحت الأعين الجسدية. وقد شهد الابن الوحيد، ابن اللٌه نفسه، قائلاً: "اللٌه لم يره أحد في أي زمان". فإن فهم أحد مما ورد في حزقيال أنه رأى اللٌه (حز 28: 1)، فإنه ماذا يقول الكتاب المقدس؟ إنه رأى "شبه مجد اللٌه"، وليس الرب ذاته كما هو في حقيقته بل شبه مجده. فإن كانت رؤية شبه المجد تملأ الأنبياء رعدة، فبالتأكيد إن حاول أحد رؤية اللٌه ذاته يموت، وذلك كالقول: "الإنسان لا يرى وجهي ويعيش" (خر 20:33 "لا يراني ويعيش"). من أجل هذا فإن اللّه بحنو رحمته بسط السماوات أمام لاهوته لكي لا نهلك. لست أقول هذا من عندي بل هو قول النبي: "ليتك تشق السماوات وتنزل من حضرتك تتزلزل الجبال" (وتذوب إش 1:64).
لماذا تتعجب من سقوط دانيال عند رؤيته شبه المجد، إن كان دانيال عند رؤيته جبرائيل، الذي هو ليس إلا مجرد خادم اللّه، ارتعب للحال وسقط على وجهه ولم يجسر النبي أن يجيبه بالرغم من أن الملاك نفسه جاء على شبه ابن بشر؟ (راجع دا 9:10، 16، 18). إن كان ظهور جبرائيل أرعب الأنبياء، فهل يرى الإنسان اللّه كما هو ولا يموت؟!

القديس كيرلس الأورشليمي

* قوله: "الابن الوحيد الذي هو في حضن الآب" يعني أن سلطان الابن مساو لسلطان الآب، لأن الآب الأزلي ما حاز في حضنه جوهرًا غير جوهره، وهذا القول يدلنا على اتفاق الابن مع أبيه في أزليته.

القديس يوحنا الذهبي الفم

* الذي يرى هو أيضًا يخبر. لكن لا يخبر بكل عظمة من يراه، ولا بكل ما يعرفه، إنما قدر ما يحتمل القابلون للموت (البشر) أن يقبلوا.

القديس جيروم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:07 pm

السؤال الثالث عشر : أين ذهبت تلك الكتب ؟؟ أليست من كلام الله ؟ كيف اختفت ؟؟؟

عدد 21عدد 14: لذلك يقال في كتاب حروب الرب واهب في سوفه وأودية ارنون (SVD)
يشوع 10 عدد 13: فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من أعدائه.أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر.فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل. (SVD)
وها هو سفر ياشر مرة أخرى
2صموائيل1 عدد 18: وقال إن يتعلم بنو يهوذا نشيد القوس هوذا ذلك مكتوب في سفر ياشر (SVD)
إذا كانت ليست وحياً إلهياً فكيف يستشهد الكامل بالناقص ؟ كيف يستشهد الله بكلام بشر ويعلم أن هذا الكلام سيختفي من العالم ؟

سفر ياشر أو كتاب ياشر وكتاب حروب الرب فقد كان كل منهما كتابا شعبيا يخص بطولاتهم مثل سائر كتب بطولات الشعوب، فعندما يذكر كتاب " حروب الرب يقول:
" وارتحل بنو اسرائيل ونزلوا في اوبوت. وارتحلوا من اوبوت ونزلوا في عيّي عباريم في البرية التي قبالة موآب الى شروق الشمس. من هناك ارتحلوا ونزلوا في وادي زارد. من هناك ارتحلوا ونزلوا في عبر ارنون الذي في البرية خارجا عن تخم الاموريين.لان ارنون هو تخم موآب بين موآب والاموريين. لذلك يقال في كتاب حروب الرب: واهب في سوفة واودية ارنون ومصب الاودية الذي مال الى مسكن عار واستند الى تخم موآب " (عدد21 :10-15).
وهنا نرى النص المقتبس عبارة عن شعر يتكلم عن أستيلائهم على بعض الأراضي.
وبنفس الطريقة عندما يتكلم عن سفر ياشر، يقول:
" حينئذ كلم يشوع الرب يوم اسلم الرب الاموريين امام بني اسرائيل وقال امام عيون اسرائيل يا شمس دومي على جبعون ويا قمر على وادي ايلون فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من اعدائه. أليس هذا مكتوبا في سفر ياشر. فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل . ولم يكن مثل ذلك اليوم قبله ولا بعده سمع فيه الرب صوت انسان. لان الرب حارب عن اسرائيل " (يش10 :12و14).
" ورثا داود بهذه المرثاة شاول ويوناثان ابنه وقال ان يتعلم بنو يهوذا نشيد القوس هوذا ذلك مكتوب في سفر ياشر الظبي يا اسرائيل مقتول على شوامخك. كيف سقط الجبابرة " (2صم1 :17-19).
وهنا نلاحظ طبيعة السفر الشعرية التي تحوي الرثاء إلى جانب أناشيد النصر.

و عن قولك كيف يستشهد الله بهذه الكتب نقول لك لا مانع عندنا ابدا فهو يؤكد لهم ما يقوله بما هو مكتوب عندهم فى سفر ياشر فهذا ليس انقاصا من قدر كلام الله بل اقامة الحجة عليهم كاملة.

و عن قولك بضياع سفر ياشر احب هنا ان اهديك نص الترجمة الأنجليزية له لعلكم تفقهون

http://www.nazarene.net/jasher/Book%20of%20Jasher.htm


وللحديث بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:07 pm

السؤال الرابع عشر: هل الإله يحتاج إلى من يدحرج له الحجر ؟

: قال متى في إنجيله [ 28 : 3 ] : (( وَإِذَا زَلْزَلَةٌ عَظِيمَةٌ حَدَثَتْ لأَنَّ مَلاَكَ الرَّبِّ نَزَلَ مِنَ السَّمَاءِ وَجَاءَ وَدَحْرَجَ الْحَجَرَ عَنِ الْبَابِ وَجَلَسَ عَلَيْهِ ))
والسؤال هو : إذا كان المسيح إله فهل الإله يحتاج الي ملاك من السماء ليزيح ويدحرج الحجر الذي كان بباب قبره ؟ ثم إن كان روحاً ؟ فلماذا يحتاج إلى إزالة الحجر حتى يخرج من القبر ؟




نتعجب كثيرا من اسلوبك الملتوى يا زميل فمن أين اتيت ان الملاك دحرج الحجر كى يخرج يسوع من القبر؟

لنقرأ ماذا تقول البشارات الاربعة

متى28

1 وبعد السبت عند فجر اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية ومريم الاخرى لتنظرا القبر.2 واذا زلزلة عظيمة حدثت.لان ملاك الرب نزل من السماء وجاء ودحرج الحجر عن الباب وجلس عليه.3 وكان منظره كالبرق ولباسه ابيض كالثلج.4 فمن خوفه ارتعد الحراس وصاروا كاموات.5 فاجاب الملاك وقال للمرأتين لا تخافا انتما.فاني اعلم انكما تطلبان يسوع المصلوب.6 ليس هو ههنا لانه قام كما قال.هلم انظرا الموضع الذي كان الرب مضطجعا فيه.

لا اشارة مطلقا فى بشارة متى الى ان الملاك دحرج الحجر كى يخرج يسوع المسيح من القبر

مرقس 16

1 وبعد ما مضى السبت اشترت مريم المجدلية ومريم ام يعقوب وسالومة حنوطا ليأتين ويدهنّه.2 وباكرا جدا في اول الاسبوع أتين الى القبر اذ طلعت الشمس.3 وكنّ يقلن فيما بينهنّ من يدحرج لنا الحجر عن باب القبر.4 فتطلعن ورأين ان الحجر قد دحرج.لانه كان عظيما جدا.5 ولما دخلن القبر رأين شابا جالسا عن اليمين لابسا حلة بيضاء فاندهشن.6 فقال لهنّ لا تندهشن.انتنّ تطلبن يسوع الناصري المصلوب.قد قام.ليس هو ههنا.هوذا الموضع الذي وضعوه فيه.

و ايضا فى بشارة مرقس لا اشارة من قريب او حتى من بعيد الى ان الملاك قد دحرج الحجر كى يخرج يسوع المسيح من القبر

لوقا 24

1 ثم في اول الاسبوع اول الفجر أتين الى القبر حاملات الحنوط الذي أعددنه ومعهنّ اناس.2 فوجدن الحجر مدحرجا عن القبر.3 فدخلن ولم يجدن جسد الرب يسوع.4 وفيما هنّ محتارات في ذلك اذا رجلان وقفا بهنّ بثياب براقة.5 واذ كنّ خائفات ومنكسات وجوههنّ الى الارض قالا لهنّ.لماذا تطلبن الحي بين الاموات.6 ليس هو ههنا لكنه قام.اذكرن كيف كلمكنّ وهو بعد في الجليل

و يتبعهم البشير لوقا كذلك فلا اشارة مطلقا الى ان الملاك قد دحرج الحجر من اجل ان يخرج يسوع المسيح من القبر

يوحنا 20

1 وفي اول الاسبوع جاءت مريم المجدلية الى القبر باكرا والظلام باق فنظرت الحجر مرفوعا عن القبر.2 فركضت وجاءت الى سمعان بطرس والى التلميذ الآخر الذي كان يسوع يحبه وقالت لهما اخذوا السيد من القبر ولسنا نعلم اين وضعوه.3 فخرج بطرس والتلميذ الآخر وأتيا الى القبر.

و حتى البشير يوحنا الحبيب ايضا لا يذكر اية اشارة الى ما اوردته يا زميلنا فمن اين اتيت ان الملاك دحرج الحجر كى يخرج يسوع المسيح منه؟

لقد نزل الملاك و دحرج الحجر كى يعرف القوم أنه قام من الاموات و ليس لأن المسيح لا يعرف كيف يخرج من القبر فهو الذى يدحل اية مكان و الابواب مغلقة(يو20:19) فنتمنى منك الامانة فى العرض و السؤال زميلى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:08 pm

السؤال الخامس عشر : إن كان المسيح هو الله فلماذا نفى عن نفسه الصلاح ؟

هل هناك أحد صالح غير الله ؟؟؟
متى19 عدد17: فقال له لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله.ولكن ان اردت ان تدخل الحياة فاحفظ الوصايا. (SVD)
عجباً أن نجد في الكتاب أناس صالحين ولا يكون الله وحده هو الصالح كما قال يسوع :
إقرأ: يوسف كان رجلاً باراً وصالحاً :لوقا23 عدد50: وإذا رجل اسمه يوسف وكان مشيرا ورجلا صالحا بارا. (SVD)
إقرأ : برنابا كان رجلاً صالحاً وممتلئاً من الروح القدس :أعمال11 عدد22: فسمع الخبر عنهم في آذان الكنيسة التي في أورشليم فأرسلوا برنابا لكي يجتاز إلى إنطاكية. (23) الذي لما أتى ورأى نعمة الله فرح ووعظ الجميع أن يثبتوا في الرب بعزم القلب. (24) لأنه كان رجلا صالحا وممتلئا من الروح القدس والإيمان.فانضم إلى الرب جمع غفير (SVD)
والسؤال هو : إن كان هناك بشر وصفهم الكتاب أنهم صالحين من قبل يسوع ومن بعد يسوع فكيف يكون يسوع وهو معلمهم أو إلههم على حب زعمكم غير صالح وباعترافه شخصياً ؟
ثم إذا كان يسوع غير صالح كما يقول الكتاب فهو قطعاً ليس إله لأنه من صفة الإله أن يكون صالحاً .




انا هنا اسأل من اين اتيت ان المسيح نفى عن نفسه الصلاح؟

النص يقول

فقال له لماذا تدعوني صالحا.ليس احد صالحا الا واحد وهو الله

لقد كان الشخص الذى يكلمه لا يعرف ان المسيح هو الله و كان فى مخيلته انه انسان صالح و كان المسيح يعلم ما يدور فى فكر هذا الرجل فقرر ان يؤكد له انه لا يوجد انسان صالح مطلقا باعتبار ان فكرة ذلك الرجل عن المسيح هى انه انسان فقط و ليس الله فأعلن له المسيح انه لا يوجد انسان صالح و الصالح الوحيد هو الله فقط.

و لكن نحن نجد ان المسيح أكد كثيرا على انه الصالح

لو 10:42 ولكن الحاجة الى واحد.فاختارت مريم النصيب الصالح الذي لن ينزع منها

يو 10:11 انا هو الراعي الصالح.والراعي الصالح يبذل نفسه عن الخراف.

يو 10:14 اما انا فاني الراعي الصالح واعرف خاصتي وخاصتي تعرفني

و اما عن من ذكرتهم فهم مهما علا صلاحهم فهم ايضا تحت الخطية ولا يمكن ان يوجد بشرا بلا خطية كقول الكتاب

مز 14:3 الكل قد زاغوا معا فسدوا.ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد

رو 3:12 الجميع زاغوا وفسدوا معا.ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد.

فهؤلاء ابرارا و حياتهم صالحة بشكل عام و لكن حياتهم لا تخلوا من الخطية مهما حدث و أليك خطأين للخصين الذين ذكرتهم

يوسف الرامى هذا يقول عنه الكتاب المقدس

يو 19:38 ثم ان يوسف الذي من الرامة وهو تلميذ يسوع ولكن خفية لسبب الخوف من اليهود سأل بيلاطس ان يأخذ جسد يسوع.فأذن بيلاطس فجاء واخذ جسد يسوع

و عن برنابا الرسول نقرأ

غل 2:13 وراءى معه باقي اليهود ايضا حتى ان برنابا ايضا انقاد الى ريائهم.

فهل اقتنعت يا زميلى ان هذا الصلاح ليس بنسبة مائة فى المائة و انما هو الشكل العام لحياة الفرد و لكن لا تخلوا حياة اى انسان من المعصية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:09 pm

السؤال السادس عشر : من أين جئتم بكلمة التثليث؟ فهي غير موجودة بكتابكم المقدس!!


ان هذه المصطلحات هى تعبيرات عن حقائق ايمانية يؤمن بها الفرد منا يا زميل فليس معنى ان كلمة توحيد ليست موجودة بالقرأن ان القرأن خالى من مدلولات التوحيد و كذلك ليس معنى ان كلمة تثليث ليست موجودة بالكتاب المقدس ان الكتاب المقدس خالى من مدلولات التثليث الاقنومى الواحد ذاتيا فكن عقلانيا و اسأل بعقلانية لا بعقل منغلق على ذاته مكفرا كل من اختلف معه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:09 pm

السؤال السابع عشر : ما آخر كلمة قالها يسوع على الصليب ؟

1- حسب إنجيل لوقا 23 : (46) ونادى يسوع بصوت عظيم وقال يا أبتاه في يديك استودع روحي.ولما قال هذا اسلم الروح. (svd)
2- بحسب إنجيل متى 27 : (46) ونحو الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ايلي ايلي لما شبقتني أي الهي الهي لماذا تركتني. (svd)
3- بحسب إنجيل متى أيضاً ولكن في رواية أخرى : متى27 عدد50: فصرخ يسوع أيضا بصوت عظيم واسلم الروح (svd)
4- وبحسب إنجيل مرقس15 عدد34: وفي الساعة التاسعة صرخ يسوع بصوت عظيم قائلا ألوي ألوي لما شبقتني.الذي تفسيره الهي الهي لماذا تركتني. (svd)
5- وبحسب إنجيل يوحنا 19 عدد30: فلما اخذ يسوع الخل قال قد أكمل.ونكس رأسه واسلم الروح (svd)
لدينا خمسة روايات من أربع أناجيل وكل واحدة مختلفة عن الأخرى فهل عجز الوحي عن أن يصدق أو يبلغ التلاميذ ما هي آخر كلمة قالها يسوع على الصليب في هذا الحدث الرهيب ؟ ننتظر الإجابة . وننتظر أيضاً أن نعرف ما هي آخر كلمة قالها يسوع قبل أن يسلم الروح ؟


اخر جملة قالها المسيح و هو على الصليب بحسب البشارات الاربعة هى

مت27:50 فصرخ يسوع ايضا بصوت عظيم واسلم الروح

مر15:37 فصرخ يسوع بصوت عظيم واسلم الروح

لو23:46 ونادى يسوع بصوت عظيم وقال يا ابتاه في يديك استودع روحي.ولما قال هذا اسلم الروح

يو19:30 فلما اخذ يسوع الخل قال قد اكمل.ونكس راسه واسلم الروح

تعليقا على الايات فى البشارات الثلاثة الاولى نقول انه لا تناقض بينهما اطلاقا فقد قال البشراء ان المسيح صرخ و لكن لم يحددوا ماذا قال حين صرخ و فى بشارتى لوقا و يوحنا نجد ان يسوع نادى بصوت عظيم و قال يا ابتاه فى يديك استودع روحى و حين قال هذا اسلم الروح و البشير يوحنا اورد قول المسيح قد أكمل ثم بعد ذلك قال انه نكس رأسه و اسلم الروح و المدقق سيجد نقطة تفصل العبارة فى بشارة يوحنا و بهذا ينتفى التتابع بين شطرتى الاية خصوصا و ان البشير لوقا لم يذكر ان المسيح نكس رأسه بل قال انه اسلم الروح مباشرة فى حين ان البشير يوحنا يذكر انه نكس الرأس ثم اسلم الروح و هذا يعطى مجالا لأن تقال الشطرة اية البشير لوقا فى الشطرة الثانية من اية البشير يوحنا اثناء تنكيس الرأس فيكون ترتيب اقوال المسيح فى البشارتين ليوحنا و لوقا هو:

1-)اخذ الخل و قال قد أكمل

2-) نادى بصوت عظيم و قال يا ابتاه فى يديك استودع روحى اثناء تنكيس رأسه

3-) اسلم الروح

و بهذا لا يكون هناك اى وجود للتناقض بين البشارتين سوى فى عقل الزميل الكاتب.

و عن صراخ المسيح ألهى الهى لماذا شبقتنى و التفريق بين هذه الصرخة و الصرخة الاخرى نقول

لما كان المسيح على الصليب صرخ مرتين، المرة الأولى كان صراخ التوجع من آلام الصلب، والمرة الثانية صراخ تسليم الروح, ففي المرة الأولى ذكر الآية الواردة في مزمور22: 1 وهي إلهي إلهي لماذا تركتني؟ لأنه كان إنساناً مثلنا في كل شيء، ماعدا الخطية, فلما جلدوه وضربوه واستهزأوا به وعيّروه، تألم من ذلك كإنسان, ومما زاد توجّعه وتألمه أنه حمل خطايانا على جسده, قال إشعياء النبي في 53: 4 ، 5 لكن أحزاننا حملها وأوجاعنا تحمّلها، ونحن حسبناه مصاباً مضروباً من الله ومذلولاً، وهو مجروح لأجل معاصينا، مسحوق لأجل أثامنا, تأديب سلامنا عليه وبحُبُره شُفينا , وصار ذبيحة عن خطايانا كما في غلاطية 3: 13 وفي 2كورنثوس 5: 21 لأنه جعل الذي لم يعرف خطية خطيةً لأجلنا (أي ذبيحة خطية) لنصير نحن برّ الله فيه , فشدة آلام المسيح ناشئة عن وضع خطايانا عليه، فهذا هو صراخ التوجّع، وقد ذكره متى ومرقس، بل قالا أيضاً إنه صرخ مرة ثانية وأسلم الروح, أما لوقا فذكر توجّعه وتألمه (وهو لا ينافي أنه صرخ في أثناء ذلك) ثم قال لوقا إنه قبل أن أسلم الروح صرخ قائلاً: في يديك أستودع روحي .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:10 pm

السؤال الثامن عشر : أين قول المسيح جئت من أجل خطيئة آدم ؟



لقد قال المسيح مرارا و تكرارا انه جاء من أجل ان يموت فداء عن البشر جميعا و ليس أدم فقط يا زميل

يو 3:16 لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية.

يو 10:10 السارق لا يأتي الا ليسرق ويذبح ويهلك.واما انا فقد أتيت لتكون لهم حياة وليكون لهم افضل.

يو 10:15 كما ان الآب يعرفني وانا اعرف الآب.وانا اضع نفسي عن الخراف.

أكد على حقيقة تحريره لنا من الخطية فقال فى بشارة يوحنا الاصحاح الثامن

34 اجابهم يسوع الحق الحق اقول لكم ان كل من يعمل الخطية هو عبد للخطية.35 والعبد لا يبقى في البيت الى الابد.اما الابن فيبقى الى الابد.36 فان حرركم الابن فبالحقيقة تكونون احرارا

و شهد له المعمدان

يو 1:29 وفي الغد نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم.

اما اذا كنت تعتقد ان المسيحيين يؤمنون ان المسيح جاء ليكفر عن خطية أدم فقط فهذا باطل ولا نؤمن به.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:10 pm

السؤال العشرون : الرب يحتاج إلى جحش ؟

مرقس11عدد2: وقال لهما اذهبا إلى القرية التي أمامكما فللوقت وأنتما داخلان إليها تجدان جحشا مربوطا لم يجلس عليه احد من الناس.فحلاه وأتيا به. (3) وان قال لكما احد لماذا تفعلان هذا فقولا الرب محتاج إليه.فللوقت يرسله إلى هنا. (SVD)----فقط أعطوا الناس سبب واحد فقط يبرر احتياج الرب لجحش !! ليس من أجلي أنا ولكن من اجل الناس !! ما هو السبب الذي يحتاج الرب جحشاً من أجله ؟ --وهل من المنطق أنه لا يقول لتلاميذه أنكم لا تخبروا أصحاب الجحش عن سبب أخذكم للجحش إلا إذا سألوكم عن ذلك ؟ ألا تعتبر هذه سرقة ؟ سبحان الله ! رب .. ويحتاج إلى جحش ؟


حسنا سنعطيك السبب من نفس الاصحاح

7 فأتيا بالجحش الى يسوع وألقيا عليه ثيابهما فجلس عليه.8 وكثيرون فرشوا ثيابهم في الطريق.وآخرون قطعوا اغصانا من الشجر وفرشوها في الطريق.9 والذين تقدموا والذين تبعوا كانوا يصرخون قائلين أوصنا.مبارك الآتي باسم الرب.10 مباركة مملكة ابينا داود الآتية باسم الرب أوصنا في الاعالي

فقد أخذ الجحش ليركب عليه و يدخل اورشاليم و ليس فى هذا عيبا مطلقا عند العقلاء و انا هنا اكلم العقلاء يا زميل.

و اما عن قولك ان هذه سرقة فلن نفعل شيئا سوى اننا سنضع هذه الايات من نفس الاصحاح

5 فقال لهما قوم من القيام هناك ماذا تفعلان تحلان الجحش.6 فقالا لهم كما اوصى يسوع.فتركوهما

فالرب يسوع المسيح يعرف انهم سيسألونهم و لهذا قال لهم ماذا يفعلون حين يسألونهم و بالطبع لم تقدر على قراءة الايات التالية لأنها هى الاجابة على سؤالك...أليس كذلك يا زميل؟فلا تدلس مرة اخرى و تقول عن لسان المسيح ما لم يقله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:10 pm

السؤال الرابع والعشرون : كيف يركب رجل على حمار وجحش معاً في نفس الوقت ؟

جاء في إنجيل متى 21عدد7 : وأتيا بالأتان والجحش ووضعا عليهما ثيابهما فجلس عليهما.(svd)



عذرا زملينا الكاتب

من أين اتيت انه ركب عليهما فى نفس الوقت؟؟؟

فهو ركب عليهما تناوبا يا زميل غير انه فى اللغة قد يثنى الضمير و يعود على احد المذكورين ليتم ما قيل بالنبى

زك 9:9 ابتهجي جدا يا ابنة صهيون اهتفي يا بنت اورشليم.هوذا ملكك يأتي اليك هو عادل ومنصور وديع وراكب على حمار وعلى جحش ابن اتان.

فهل تكف عن تدليسك و استنتاجاتك الواهية؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:10 pm

السؤال الخامس والعشرون : لماذا لم يتم الخلاص في عهد آدم ؟



عين الله موعدا حدده بحسب عمله المسبق و تدبيره الألهى اسماه ملء الزمان و فى هذا الوقت ارسل ابنه مولودا تحت الناموس

غل 4:4 ولكن لما جاء ملء الزمان ارسل الله ابنه مولودا من امرأة مولودا تحت الناموس

فكان الله قد حدد بحسب حكمته متى يرسل كلمته ليتجسد و يخلص بنى البشر و هذا الميعاد هو ملء الزمان الذى جاء فيه المسيح

و اخيرا نسأل

رو 9:20 بل من انت ايها الانسان الذي تجاوب الله

؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:11 pm

السؤال السادس والعشرون : أين العدل في هذا ؟
في قضية الصلب والفداء نرى الآتي : _ الانسان يخطىء ضد الله ! _ الله يتألم ! _ الله يجعل نفسه ملعون وكفارة خطية ! غلاطية ( 3/13 ) المسيح صار لعنة_ ليظهر للبشر بر الله ! وفي هذا نرى : أن الخاطيء هو الذي تكون خطيئته سبباً في تألم الله !!
ثم يحمل الله خطيئة هذا المذنب ويجعل نفسه مكانه ليظهر بره !! فأي عدل هذا ؟



ذكرتنى بمثل مصرى يقول "انا راضى و ابوها راضى مالك انت يا قاضى"

فعل الله هذا من أجل محبته لنا

يو 3:16 لانه هكذا احب الله العالم حتى بذل ابنه الوحيد لكي لا يهلك كل من يؤمن به بل تكون له الحياة الابدية.

من اجل هذه المحبة العظيمة رضى بأن يهان و يذوق كل انواع العذاب

في 2:8 واذ وجد في الهيئة كانسان وضع نفسه واطاع حتى الموت موت الصليب.

ليس الا لمحبته لنا كى ننجو نحن من هلاك عظيم فى جهنم محقق لا فرار منه انه حب عظيم ليس لأحد اعظم منه

يو 15:13 ليس لاحد حب اعظم من هذا ان يضع احد نفسه لاجل احبائه.

فلولا هذا الخلاص العظيم لما كنا نحن احياء ولا نجنونا من الهلاك الابدى

عب 2:3 فكيف ننجو نحن ان اهملنا خلاصا هذا مقداره

فاذا كنت ترى هذا ليس عدلا فلك ما تشاء و لكن تحمل ابديتك فى بحيرة الكبريت و النار حيث الدود الذى لا يموت فلن يكون اسمك موجودا فى سفر الحياة

رؤ 20:15 وكل من لم يوجد مكتوبا في سفر الحياة طرح في بحيرة النار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:11 pm

السؤال السابع والعشرون : إسأل نفســــــــــك

جاء في سفر التثنية [ 18 : 20] : (( وأما النبي الذي يطغي فيتكلم باسمي كلاما لم أوصه أن يتكلم به أو الذي يتكلم باسم آلهة أخرى فيموت ذلك النبي. ))
هل يعني ذلك طبقاً لهذا النص أن نبي الله يوحنا الذي كانت نهايته القتل كذاب ؟ _ والعياذ بالله _ وهل ينطبق هذا النص أيضاً على نبي الله زكريا وغيرهم من الانبياء الذين قتلوا ؟ أم ان النص من المحرف ؟




و هل كل من قتل يا زميل هو كاذب؟لما تعمم و تشمل قول الكتاب؟

يهوة القدير تكلم عن عقاب الانبياء الكذبة فلماذا تلبث الحق بالباطل يا زميل أفهل كل من مات مقتولا هو معاقب من الله؟؟؟

ان قولك النص محرف هو دليل على تشبثك بأى قشة لتثبت ان الكتاب محرف لكن هيهات من ذلك فما تعتبرة دليل ادانة الكتاب المقدس هو نفس دليل جهلك و تدليسك يا زميل كما اوضحنا ان هذا عقاب الكذبة و ليس بالضرورى كل من مات مقتولا يكون كذاب!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:12 pm

السؤال الثامن والعشرون : كيف نفرق بين الدم والماء ؟

كتب يوحنا في [19 : 33] حول حادثة الصلب المزعومة ما يلي : (( واما يسوع فلما جاءوا اليه لم يكسروا ساقيه لانهم رأوه قد مات .34 لكن واحدا من العسكر طعن جنبه بحربة وللوقت خرج دم وماء .35 والذي عاين شهد وشهادته حق وهو يعلم انه يقول الحق لتؤمنوا انتم . ))
والسؤال هو : كيف تمكن الشاهد الذي عاين و شهد كما يقول يوحنا من التفريق بين الماء والدم من هذه الطعنة ؟؟ لأنه من المعروف أن الماء إذا اختلط بالدم فإن الخليط سيصبح لونه أحمر أقل قتامة من الدم بحيث يستحيل على الرائي أن يفرق بين الدم و الماء بالعين المجردة (( في عصرنا هذا يمكن الوصول إلى ذالك بالأدوات تحليل الدم )). و خصوصاً أن الحادثة وقعت والظلام قد حل على الأرض كلها [ مرقس : 15 : 33 ] !!!
والنقطة الثانية والمهمة هي أن خروج الدم والماء من جنب يسوع لدليل دامغ على أنه لم يمت فمن المعروف أن دماء الموتى لا تسيل !!


كتب الاخ المبارك My Rock ردا على هذا السؤال فقال:

الرد على هذه الشبهة يتمثل في شقين, الشق الاول وهو الشق العلمي و جواز حصول مثل هذه الحالة بالكلام العلمي, و الاخر المعنى الروحي و المعجزي الذي يحمله هذا الحدث بالنسبة للماء و الروح و معناهما



الشق الاول, الرد العلمي:



القلب يحتوي على غشاء يدعى


Pericardium[1]


هذا الغشاء يحتوى على سائل شفاف يدعى علميا بال


serous fluid[2]


هذا الغلاف و سائله وضيفته ان يحمي سطح القلب من الجفاف او التيبس


و بما ان المعتقد السائد ان المسيح طعن من جهة اليسار, يتظح لنا ان الظربة مست هذا الغلاف الذي يحتوي على السائل الشفاف الشبيه بالماء


و هذا يشرح امكانية حدوث مثل هذه الحالة الطبعية بخروج الدم بسبب الطعنة, و السائل الشبيه بالماء من هذا الغشاء الحامي للقلب


في هذه الحالة يكون خروج الدم اولا و من ثم السائل الشبيه بالماء و هذا ما لا يعارضه النص, لانه ذكر ما خرج الا ان الترتيب في اللغة اليونانية لا يعني التتابع الزمني و بالتالي ليس معناه خروج الماء اولا و الدم اخرا.



أما مسألة الظلمة و عدم اتضاح الرؤية, فهي توضح لنا مدى سطحية طارح هذه الشبهة, لان الاناجيل تنقل لنا ان الظلمة كانت من السادسة و حتى التاسعة اي الى ان اسلم المسيح الروح (راجع لوقا 23 من 44 الى 46 )



و أنجيل يوحنا ينقل لنا بوضوح, ان الطعنة كانت بعد تسليم الروح (راجع العدد 30 من نفس الاصحاح 19)


بذلك لا تكون هناك اي معضلة في الرؤية خصوصا انه من الغير المعقول ان تكون ضلمة لهذه الدرجة التي لا يستطيع احد ابصار دم و ماء و لا احد من الجنود او الجموع يحمل اي اداة للانارة



اما الشق الاخير, فدم الموتى يسيل مادام الدم لم يتخثر, و هو نتيجة طبيعة لخروج اي سائل ان اي مكان بدون دوران الدورة الدموية لكلن بسبب الحالة السائلة وصفتها المتحركة الزالقة



الشق الثاني, الرد الروحي:



القارئ العهد الجديد الذكي, كل المعرفة بالدم و الماء و علاقتهما بالمسيح (راجع يوحنا الاولى 5 و العدد 6 )


كأشارة الى المعمودية بالماء و المغفرة بالدم التي يشير اليها الكتاب المقدس بمواضع عديدة



ففداء المسيح و كفارته فيها رمز ايضا الى المعمودية و غفران الخطايا بسفك الدماء و يمكن اعتبارها حالة معجزية كأعمال المسيح المعجزية الاخرى التي عملها في فترته على الارض



فالله دوما يعمل المعحزات, عمل المعجزات في العهد القديم, عمل معدزة في تجسده و عمل معجزات طيلة فترة التجسد و عمل معجزات حتى في موته بل حتى قيامته و ها هو الى حد الان يعمل المعجزات في حياة الناس



فمجدا لهذه الاله الحي الحنون الذي فدانا بدم هذا الجسد البار لنحيا بارين بالاسمان بأسه و خلاصه




[1]http://en.wikipedia.org/wiki/Pericardium


[2]http://en.wikipedia.org/wiki/Serous_fluid
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:12 pm

السؤال التاسع والعشرون : من هي العروس امرأة الخروف ؟

جا في سفر الرؤيا/ رؤيا12عدد9: ثم جاء اليّ واحد من السبعة الملائكة الذين معهم السبع الجامات المملوءة من السبع الضربات الاخيرة وتكلم معي قائلا هلم فأريك العروس امرأة الخروف. (SVD)
كاتب هذه الكلمات يقصد هنا بالخروف هو الله  كما قال في سفر الرؤيا ( 17/14 ). هؤلاء سيحاربون الخروف والخروف يغلبهم لأنه رب الأرباب وملك الملوك والذين معه مدعوون ومختارون ومؤمنون. (SVD)
والسؤال هنا هو من هي العروس امرأة الخروف ؟ وهل هي آدمية أم من جنس الخراف ؟ وأين سيقام الفرح ؟ وهل هكذا يتحدث الأنبياء في كتابكم عن الله رب العزة ؟ يوصف بأنه خروف ؟


كما سبق و قلنا ما يهمنا هو الناحية الموضوعية كى نبين سذاجة السائل و تفاهة اسئلته التى لا تنم عن عقلية تبحث عن الحق انما عقلية هدفها التشبيه لأجل التشبيه فقط

الحمل فى العهد القديم

تك3:21 وَصَنَعَ الرَّبُّ الالَهُ لِادَمَ وَامْرَاتِهِ اقْمِصَةً مِنْ جِلْدٍ وَالْبَسَهُمَا

كان هذا هو أول ذكر للحمل كذبيح فقد صنع الرب الاله اقمصة من جلد و بالتأكيد من حمل ذبح كدلالة على ان التطهير من الخطية يجب ان يكون بسفك الدم اشارة الى موت الذبيح الاعظم فوق الصليب.

خر12:3 كَلِّمَا كُلَّ جَمَاعَةِ اسْرَائِيلَ قَائِلَيْنِ فِي الْعَاشِرِ مِنْ هَذَا الشَّهْرِ يَاخُذُونَ لَهُمْ كُلُّ وَاحِدٍ شَاةً بِحَسَبِ بُيُوتِ الابَاءِ. شَاةً لِلْبَيْتِ

ثم كان الفصح اكبر اعياد اليهود تذكار خروجهم من أرض مصر هو شاة صحيحة من الخرفان او الماعز (ع5) رمزا لموت الذبيح الاعظم فوق الصليب.

ثم فى كل اسفار التوراة نجد الذبائح الخمس:الخطية,السلامة,الأثم,المحرقة و الشكر يجب تن تكون بسفك الدم للتكفير عن الخطية و لكن ليست ذبائح الحيوان هى ما يكفر عن نفس الانسان بل كانت اشارة لموت الذبيح الاعظم فوق الصليب.

و كان لا يدخل قدس الاقداس الا رئيس الكهنة مرة واحدة فى السنة ليقدم الذبيحة فكان وحده المسموح له بأختراق حجاب الهيكل و الدخول الى قدس الاقداس ليمثل امام الاب.

الحمل فى العهد الجديد

جاء الذبيح الوحيد القادر على تطهير خطية بنى البشر ليتمم كل ما اشير له فى العهد القديم من نبوات و علامات و دلالات على موت ابن الله.

يو 1:29 وفي الغد نظر يوحنا يسوع مقبلا اليه فقال هوذا حمل الله الذي يرفع خطية العالم.

فكان هذا اتماما لما كان موجودا قبلا من نبوات و دلالات من ان يسوع المسيح هو كالحمل الذى سيسفك دمه عن كثيريين ليرفع خطيتهم.

مر 15:38 وانشق حجاب الهيكل الى اثنين من فوق الى اسفل.

فكان انشقاق حجاب الهيكل هو علامة التصالح مع الأب فالكل مسموح له الان بالدخول الى قدس الاقداس و المثول امام الاب فقد طهر المسيح خطية البشر و حمل عنهم ذنبهم و أثمهم.

رؤ 12:11 وهم غلبوه بدم الخروف وبكلمة شهادتهم ولم يحبوا حياتهم حتى الموت.

فكانت الغلبة هى بدم الحمل الذى سال على الصليب و بأسلوب ذلك السفر النبوى عبرى يوحنا بحسب ما رأه فى الرؤيا قدر الامكان فعروس الحمل هى الكنيسة التى أمنت به فهذا التعبير يا زميل هو اعلى و أرقى و أسمى من ان تفهمه انت فأطلب من الله أن يعينك على خلاص نفسك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:13 pm

السؤال الثلاثون : هل هي من ضمن الفداء ؟

قال لوقا في إنجيله عن ختان المسيح : (( ولما تمت ثمانية ايام ليختنوا الصبي سمي يسوع كما تسمى من الملاك قبل ان حبل به في البطن )) [ 2 : 21 ] والسؤال هو : هل القطعة المقطوعة من يسوع عندما ختن هل كانت متحدة باللاهوت ام انفصلت عنه و أين رموا القطعة بعد الختان ؟

نحن نؤمن بأن المسيح هو الله وقد ظهر في الجسد، وأن فيه (في جسده) يحل كل ملء اللاهوت جسدياً، كما نؤمن أيضاً أن لاهوته الذي أتحد بناسوته، جسده، لم يتحول إلى جسد وجسده لم يتحول إلى لاهوت ويقول جميع المسيحيين طبيعة متحدة من طبيعتين بغير اختلاط ولا امتزاج ولا تغيير "، أو " طبيعتان متحدتان بغير انفصال أو افتراق أو اختلاط أو تغيير ". أي أن لاهوته لم يختلط بناسوته بمعنى تحول الواحد إلى الآخر، ولم يمتزج به كما لم يحدث تغيير من اللاهوت إلى الناسوت أو من الناسوت إلى الاهوت بل ظلت كل طبيعة محتفظة بخواصها.
أي أن جسده ظل محتفظاً بخواصه الطبيعة البشرية ولكن بلا خطية، وظل لاهوته كما هو بدون أي تغير لأنه الله لا يتغير، وهذا نشبهه باتحاد الروح بالجسد، فلا الروح تتحول إلى مادة نفس الجسد ولا الجسد يتحول إلى روح غير مرئي.
وعند الموت تنفصل الروح عن الجسد ويتحول الجسد إلى تراب دون أن تتأثر الروح بذلك.
وبما أن جسد المسيح لم يتحول إلى اللاهوت ولا اللاهوت تحول إلى جسد إنما كان اتحادهما مثل اتحاد الروح بالجسد، وبالتالي يكون هذا الجزء الذي قطع من جسد المسيح وهو ليس جزء من اللاهوت، بل من الجسد، قد انفصل عنه بالقطع فيكون خارج الاتحاد باللاهوت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:13 pm

السؤال الخامس والثلاثون : هل غسيل الأرجل يحتاج إلى خلع الملابس ؟

يحكي لنا الإنجيل قصة يسوع وهو سهران في إحدى الليالي وبعد العشاء وشرب الخمر فعل هكذا :يوحنا 13/4 : قام عن العشاء وخلع ثيابه واخذ منشفة واتّزر بها. (5) ثم صبّ ماء في مغسل وابتدأ يغسل أرجل التلاميذ ويمسحها بالمنشفة التي كان متزرا بها. (SVD)
والسؤال هو : هل غسل أرجل الناس يستدعي التعري وخلع الملابس ؟ لقد أضطر أن يتزر بالمنشفة حتى يداري عورته , فهل هذا سلوك طبيعي ؟

جائت كلمة ثياب فى اصلها اليونانى ἱμάτιον و التى تعنى ثوب خارجى,رداء

و أليك نصه فى بعض الترجمات الانجليزية

(BBE)
Got up from table, put off his robe and took a cloth and put it round him

(GNB)
So he rose from the table, took off his outer garment, and tied a towel around his waist

(GW)
So he got up from the table, removed his outer clothes, took a towel, and tied it around his waist.

(HNV)
arose from supper, and laid aside his outer garments. He took a towel, and wrapped a towel around his waist

(ISV)
got up from the table, removed his outer robe, and took a towel and fastened it around his waist

(Moffatt NT)
he rose from table, laid aside his robe, and tied a towel round him

(NWT)
So He got up from supper, laid aside His robe, took a towel, and tied it around Himself

(TRC)
he rose from supper, and laid aside his upper garments, and took a towel, and gird himself

(***)
arose from supper, and laid aside his outer garments. He took a towel, and wrapped a towel around his waist

(WNT)
rose from the table, threw off His upper garments, and took a towel and tied it round Him



(WTNT)
he rose from supper, and laid aside his upper garments, and took a towel, and gird himself

اى ان شبهتك ساقطة من اساسها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:13 pm

السؤال السابع والثلاثون : ما هو شكل تماثيل البواسير البشرية ؟ وما الحكمة من أن الرب يأمرهم أن يصنعوا تماثيل بواسير ذهبية ؟

ورد في سفر صموائيل الاول 6عدد4-5 ما يلي :1صموائيل 6عدد4: فقالوا وما هو قربان الاثم الذي نرده له.فقالوا حسب عدد اقطاب الفلسطينيين خمسة بواسير من ذهب وخمسة فيران من ذهب.لان الضربة واحدة عليكم جميعا وعلى اقطابكم. (5) واصنعــوا تماثــيل بواسيركم وتماثيل فيرانكم التي تفسد الارض وأعطوا اله اسرائيل مجدا لعله يخفف يده عنكم وعن آلهتكم وعن ارضكم. (SVD)
والسؤال هنا هو : كيف هو شكل هذه التماثيل البواسيرية ؟ وما الحكمة من صناعة تماثيل بواسير البشر من الذهب وتماثيل ذهبية للفئران ؟ في أي تاريخ ذكر أن البشر صنعوا تماثيل لبواسيرهم ؟ أليس هذا أمر بصناعة الأصنام ؟ ننتظر الرد ولكن عفواً نستقبل الردود فقط من العقلاء



الاعداد 2,3,4

فَسَأَلَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ الْكَهَنَةَ وَالْعَرَّافِينَ: «مَاذَا نَعْمَلُ بِتَابُوتِ الرَّبِّ. أَخْبِرُونَا بِمَاذَا نُرْسِلُهُ إِلَى مَكَانِهِ».

فَقَالُوا: «إِذَا أَرْسَلْتُمْ تَابُوتَ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ فَلاَ تُرْسِلُوهُ فَارِغاً, بَلْ رُدُّوا لَهُ قُرْبَانَ إِثْمٍ. حِينَئِذٍ تَشْفُونَ وَيُعْلَمُ عِنْدَكُمْ لِمَاذَا لاَ تَرْتَفِعُ يَدُهُ عَنْكُمْ»

فَقَالُوا: «وَمَا هُوَ قُرْبَانُ الْإِثْمِ الَّذِي نَرُدُّهُ لَهُ؟» فَقَالُوا: «حَسَبَ عَدَدِ أَقْطَابِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ: خَمْسَةَ بَوَاسِيرَ مِنْ ذَهَبٍ وَخَمْسَةَ فِيرَانٍ مِنْ ذَهَبٍ. لأَنَّ الضَّرْبَةَ وَاحِدَةٌ عَلَيْكُمْ جَمِيعاً وَعَلَى أَقْطَابِكُمْ

بالله عليك كيف طاوعك ضميرك و انت تكتب هذه الكلمات الدنيئة؟؟؟كيف؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 217
الموقع : www.omalnor-avabishoy.com
تاريخ التسجيل : 12/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: الرد على خمسة وسبعون سؤال   الأربعاء يناير 16, 2008 6:14 pm

السؤال الثامن والثلاثون : هل المسيح كان من الأشرار ؟

حسب الايمان المسيحي نعم. فقد قرر الكتاب المقدس أن (( الشرير فدية الصديق )) أمثال 21: 18 ، وقد قرر بولس أن المسيح صُلِبَ كفارة لخطايا كل العالَم (رسالة يوحنا الأولى 2: 2)



معلومة جديدة ازدادت لكم يا مسيحيين

بولس هو كاتب رسالة يوحنا الاولى



و هل نحن صديقون يا زميل؟!

مز 14:3 الكل قد زاغوا معا فسدوا.ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد

رو 3:12 الجميع زاغوا وفسدوا معا.ليس من يعمل صلاحا ليس ولا واحد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3adra3.ahlamontada.com
 
الرد على خمسة وسبعون سؤال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العذراء مريم :: منتدى الكتاب المقدس :: أثبات وحى الكتاب المقدس-
انتقل الى: